يُفترض أن يفتّش فريق من المسؤولين الروس والأوكرانيّين قرب اسطنبول اليوم أول شحنة حبوب صدّرتها أوكرانيا منذ بدء الغزو الروسي في 24 شباط، بموجب اتّفاق وقّعته كييف وموسكو في تموز للحدّ من أزمة الغذاء العالميّة.

ظهرت سفينة الشحن "رازوني" التي ترفع علم سيراليون، عند الشواطئ الشمالية لإسطنبول على البحر الأسود الثلثاء بعد يوم على مغادرتها ميناء أوديسا الأوكرانيّ، مُحمّلة بـ26 ألف طنّ من الذرة، متوجّهة إلى طرابلس.

وقالت وزارة الدفاع التركيّة إنّه سيتمّ تفتيش السفينة صباح اليوم من قِبل فريق مشترك من المسؤولين الروس والأوكرانيّين عند مدخل مضيق البوسفور، طبقاً لرغبة روسيا في التأكّد من طبيعة الشحنة. 

وكانت شحنات حبوب غادرت أوكرانيا منذ بداية الهجوم الروسيّ، لكن من بيرديانسك (جنوب شرق) الواقعة على بحر آزوف وهي منطقة يحتلّها الروس.